Explore
Online premiere of Dismantled: A Scientific Deconstruction of the Theory of Evolution
Watch for free here between 12 AM October 9th - 11:59 PM October 11th EDT!
Also Available in:

خُـدعـة عِـمـلاقـة

by 
translated by Henry Shaheen

بقلم: ليتا كوسنر
ترجمة: هنري أندراوس شاهين

giant-hoax

هناك العديد من الصور المُتناقلة على شبكة الإنترنت يُدّعى أنها تعود لحفريات هياكل عظميّة بشريّة عملاقة. وتساءل الكثيرون عما إذا كانت تُشكّل دعماً للعمالقة المذكورين في الكتاب المُقدّس. ومع ذلك، فبعض التفكير في هذه الصور مع قليل من البحث يُظهر أن هذه الصور كانت مُخْتلقة بواسطة ’برنامج الفوتوشوب‘.

الصـور مُـزيِّـفـة

في كل حالة، يُمكننا أن نجد المصدر الحقيقي الأصلي لصورة ’الهيكل العظمي ‘ الفوتوغرافيّة، لنرى التصويرة الأصليّة. وعند التمعُّن يتّضح عادةً أن الصورة مُزوّرة. في بعض الأماكن، فالطريقة الغريبة لسقوط الظِلال توضِّح أن مصدر الضوء المُسلّط على الهيكل العظمي هو من زاوية مُختلفة عن زاوية المصدر الضوئي الذي يُضئ خلفيّة الصورة، بمعنى أن التصويريّات جُمعت معاً.

إحدى الصور الأكثر شُهرةً لهيكل إنسان عملاق تمّ إختلاقها في عام 2002 كمدخل لمُسابقة الفوتوشوب، وهي الصورة التي غالباً ما نُسأل عنها.1 ومما يُثير الاهتمام هو أنه لو تمعّنتُم في تلك الصورة بالذات، [تجدون] الرجل يحمل مِقبض مِجرفة لكن بدون مِجرفة.

يُمكن للإنسان أن يزداد حجماً لهذا الحدّ فقط

البشر الذين حجمهم بالحجم الذي تصفه الصور المُزيفة شيء مستحيل من الناحية الفسيولوجيّة الإنسانيّة. السبب في هذا هم ’قانون المربع-المكعب‘. فعلى سبيل المثال، إذا تمّ تكبير الإنسان بمقدار 10 مرّات، فأن مساحته السطحيّة ومقطعه العرضي سيكونان أكبر بمقدار 100 مرّة (102) – لذا فحتى عظامه وعضلاته سيكونان أقوى بمئة مرّة. لكن، حجمه سيكون أكبر بمقدار 1000 (103) مرّة – وهكذا أيضاً كتلته ووزنه. لذلك ستكون عضلاته وعظامه أضعف بكثير من أن تدعم وزنه. سيحتاج العملاق إلى تعديلات جذريّة لمُجمل تصميم الجسم، بجعل العظام أسمك وتغيير نظام الدورة الدمويّة للسماح بتدفق زيادة كميّة الدم المطلوبة، وما إلى ذلك. لن يكون ’الإنسان‘ العملاق حتى من نفس أنواع الإنسان مُتوسط الحجم. لقانون المربع-المكعب العديد من الأثار الأخرى على الحد الأدنى والأقصى لحجم تصاميم الجسم.2



ماذا عن عمالقة الكتاب المُقدّس؟

هناك بعض الإشارات الكتابيّة عن أفراد كانوا ضخمين جداً. جُليات هو على الأرجح الأكثر شُهرةً (1 صموئيل 17). سُجل طوله عند 6 أذرع وشبر واحد (2.97 متر أو 9 أقدام و9 إنشات)، أو 4 أذرع وشبر واحد (2.06 متر أو 6 أقدم و9 إنشات) بحسب الترجمة السبعينيّة.3 لكن حتى الطول الأقصر سيكون عملاقاً بالنسبة لشعب متوسط طول ذكوره البالغين هو 152 سنتمتراً (5 أقدام). في كِلتا الحالتين، هناك أمثلة حديثة مُسجّلة لأُناس طولهم 9 أقدام تقريباً، لذلك فهو في حدود ما نعرفه مُمكناً من الناحية البيولوجيّة.4 هؤلاء العمالقة هم بشر كاملين وعند النهاية الأطول لمديات طول الإنسان.5





الـمـراجع وعـودة الى النـص

  1. لمشاهدة هذه الصورة وغيرها من الإشتراكات في المسابقة، أُنظر worth1000.com/contests/447/archaeological-anomalies-2. عودة إلى النص.
  2. See J.B.S. Haldane’s famous essay, On being the right size, Harper’s Magazine, March 1926; irl.cs.ucla.edu/papers/right-size.html. عودة إلى النص.
  3. الترجمة السبعينيِّة هي الترجمة اليونانيِّة للعهد القديم في القرنين الثاني والثالث قبل الميلاد. عودة إلى النص.
  4. See Catchpoole, D., Whether tall or small—people, all! Creation 30(3):56, June 2008; creation.com/whether-tall-or-small-people-all. عودة إلى النص.
  5. موضوع النفاليم هو خارج نطاق هذه المقالة؛ أُنظر Who are the ‘sons of God’ in Genesis 6?; creation.com/sons-of-god. عودة إلى النص.

Helpful Resources

Contested Bones
by Christopher Rupe, Dr. John Sanford
US $29.00
Soft Cover
Alien Intrusion
by Gary Bates
US $16.00
Soft Cover